أحمد هازل أحمد

الجمعة، 4 نوفمبر، 2016

ما هي حقوق الإنسان؟

Human rights are a set of rights possessed by every individual, regardless of their nationality, religion, skin color, etc. The definition of these rights as a universal and inalienable, and is guaranteed for all they are human beings.

Human widely rights, and covers a large number of rights; for example: the right to liberty and the right to equality before the law, the right to freedom of movement, the right to acquire a nationality, the right to freedom of association, the right to an adequate standard of living, the right to work , etc ...

You can find a list of topics covered by the Human Rights w on the website of the High Commissioner for Human Rights.

Human rights at the international level

The concept of human rights evolves at the international level since 1948, when the Universal Declaration of Human Rights, which was drafted by the former Commission on Human Rights, through the United Nations General Assembly adopted.

Universal Declaration of Human Rights and is the first text that Oalnaalmih these rights. It enshrines the 30 fundamental rights that signatory states committed themselves to respect and implement within its territory. Today, many countries, some of these rights in their constitutions included.

Universal Declaration of Human Rights is considered as ideals trying to reach them, and not legally binding. However, it has been accepted by everyone, and is considered the rights enshrined in the Declaration of customary international law.

In order to create a minimum level of protection, the promotion of this announcement quickly by a group of international treaties, in particular the Special Covenant on Civil and Political Rights and on Economic, Social and Cultural Rights and the International Covenant International Covenant, and finally adopted in 1966. The ratification of this treaty, obliges states to respect and ensure the rights set forth by enacting necessary laws, which are assessed periodically by a group of experts.

Together, the Declaration and Covenants are informally as the "International Bill of Human Rights", which are the cornerstone of the international system of human rights.

Today there are multiple categories of human rights, and to shed light on the development of this system, there are three generations of rights. Each of these generations covers a different area of ​​protection.

الأربعاء، 7 سبتمبر، 2016

What are the rights of man

ما هي حقوق الإنسان؟
حقوق الإنسان حقوق متأصلة في جميع البشر، مهما كانت جنسيتهم، أو مكان إقامتهم، أو نوع جنسهم، أو أصلهم الوطني أو العرقي، أو لونهم، أو دينهم، أو لغتهم، أو أي وضع آخر. إن لنا جميع الحق في الحصول على حقوقنا الإنسانية على قدم المساواة وبدون تمييز. وجميع هذه الحقوق مترابطة ومتآزرة وغير قابلة للتجزئة.
وكثيرا ما يتم التعبير عن حقوق الإنسان العالمية، وتضمن، بواسطة القانون وفي شكل معاهدات، والقانون الدولي العرفي، ومبادئ عامة، أو بمصادر القانون الدولي الأخرى. ويرسي القانون الدولي لحقوق الإنسان التزامات على الحكومات بالعمل بطرق معينة أو الامتناع عن أعمال معينة، من أجل تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية الخاصة بالأفراد أو الجماعات.
عالمية وغير قابلة للتصرف
يعتبر مبدأ عالمية حقوق الإنسان حجر الأساس في القانون الدولي لحقوق الإنسان. وقد تم تكرار الإعراب عن هذا المبدأ الذي أبرز للمرة الأولى في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في عام 1948، في العديد من الاتفاقيات والإعلانات والقرارات الدولية لحقوق الإنسان. فقد أشير في مؤتمر فيينا العالمي لحقوق الإنسان في عام 1993، على سبيل المثال، إلى أن من واجب الدول أن تعزز وتحمي جميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية، بصرف النظر عن نظمها السياسية والاقتصادية والثقافية.
وقد صدقت جميع الدول على واحدة على الأقل من المعاهدات الرئيسية لحقوق الإنسان، وصدق 80% منها على أربع معاهدات أو أكثر، بما يعكس موافقة الدول بشكل ينشئ التزامات قانونية عليها ويعطي تعبيرا محددا عن عالمية الحقوق. وتتمتع بعض أعراف حقوق الإنسان الأساسية بحماية عالمية بواسطة القانون الدولي العرفي عبر جميع الحدود والحضارات.
وحقوق الإنسان غير قابلة للتصرف. ولا ينبغي سحبها، إلا في أحوال محددة وطبقا للإجراءات المرعية. فمثلا، يجوز تقييد الحق في الحرية إذا ما تبين لمحكمة قضائية أن شخصا ما مذنب بارتكاب جريمة.
التآزر وغير القابلية للتجزئة
جميع حقوق الإنسان غير قابلة للتجزئة، سواء كانت حقوقا مدنية وسياسية، مثل الحق في الحياة، وفي المساواة أمام القانون وفي حرية التعبير؛ أو اقتصادية واجتماعية وثقافية، مثل الحق في العمل والضمان الاجتماعي والتعليم؛ أو حقوقا جماعية مثل الحق في التنمية وفي تقرير المصير، فهي حقوق غير قابلة للتجزئة ومترابطة ومتآزرة. ومن شأن تحسين أحد الحقوق أن ييسر الارتقاء بالحقوق الأخرى. وبالمثل، فإن الحرمان من أحد الحقوق يؤثر بشكل سلبي على الحقوق الأخرى.
حقوق متساوية وغير تمييزية
عدم التمييز مبدأ شامل في القانون الدولي لحقوق الإنسان. والمبدأ موجود في جميع المعاهدات الرئيسية لحقوق الإنسان ويوفر الموضوع الرئيسي لبعض الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان مثل الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري والاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة
وينطبق المبدأ على كل شخص فيما يتعلق بجميع حقوق الإنسان والحريات، ويحظر التمييز على أساس قائمة من الفئات غير الحصرية مثل الجنس والعرق واللون وما إلى ذلك. ويستكمل مبدأ عدم التمييز بمبدأ المساواة، على النحو المذكور في المادة 1 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان: يولد جميع الناس أحراراً متساوين في الكرامة والحقوق.
الحقوق والالتزامات بأجمعه
تنطوي حقوق الإنسان على حقوق والتزامات على حد سواء. وتتحمل الدول بالتزامات وواجبات بموجب القانون الدولي باحترام حقوق الإنسان وحمايتها والوفاء بها. ويعني الالتزام بالاحترام أنه يتوجب على الدول أن تمتنع عن التدخل في التمتع بحقوق الإنسان أو تقليص هذا التمتع. والالتزام بحماية حقوق الإنسان يتطلب من الدول أن تحمي الأفراد والجماعات من انتهاكات حقوق الإنسان. والالتزام بالوفاء بحقوق الإنسان يعني أنه يتوجب على الدول أن تتخذ إجراءات إيجابية لتيسير التمتع بحقوق الإنسان الأساسية. وفيما يحق لنا الحصول على حقوقنا الإنسانية، فإنه ينبغي لنا أيضا، على المستوى الفردي، أن نحترم حقوق الإنسان الخاصة بالآخرين.



الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2016

منطمة الدول الامــريكـيـة

منظمة الدول الأمريكية هيئة تضم 35 بلدًا أمريكيًا. ومنظمة الدول الأمريكية (أو أيه أس) منظمة إقليمية في إطار الأمم المتحدة. تسعى لتأمين دفاع ذاتي جماعي، وتعاون إقليمي، وتسوية سلمية للخلافات. ويُورد ميثاق المنظمة المبادئ المرشدة للجماعة. وتتضمن أهمية احترام القانون الدولي، والعدالة الاجتماعية، والتعاون الاقتصادي، والمساواة بين جميع الشعوب. كما ينص الميثاق على أن أي عدوان ضد أي بلد أمريكي يُعتبر عدوانًا ضد جميع هذه البلدان.
تُمارس (أو أيه أس) مهماتها من خلال عدة هيئات. تصوغ الجمعية العمومية السياسات الكبرى في جلساتها السنوية. وتستطيع جميع الدول الأعضاء أن تُشارك في هذه الجمعية، ولكل منها  واحد. وتُعالج الاجتماعات الخاصة لـمشاورات وزراء الخارجية المشكلات المُلحة، وخاصة تلك المتعلقة بشؤون الدفاع وحفظ السلام في القارة الأمريكية. والمجلس الدائم الذي يتخذ من واشنطن العاصمة مقرًا لرئاسته، هو الهيئة التنفيذية للمنظمة. وجميع الدول الأعضاء مُمثلة في هذا المجلس. ويُعتبر الممثلون الدبلوماسيون للدول الأعضاء في واشنطن أعضاء في المجلس المذكور. ويُشرف المجلس على أمانة عامة تعد الخطط من أجل جلسات الجمعية العمومية، ولمكاتب المنظمة الإدارية عبر البحار.
ويُنتخب الأمين العام ـ وهو الموظف الإداري الأول في المنظمة ـ لمدة خمس سنوات من قبل الجمعية العمومية. وتعزز المؤتمرات المتخصصة التعاون بين  المنظمة.
شهدت منظمة الدول الأمريكية بداياتها الأولى في المؤتمر الدولي للدول الأمريكية، الذي انعقد في العاصمة الأمريكية واشنطن في عامي 1889 و1890م. وقد أسست الوفود المشاركة الاتحاد الدولي للجمهوريات الأمريكية والمكتب التجاري للجمهوريات الأمريكية مكتبًا مركزيًا لهذا الاتحاد. وقد استبدل هذا المكتب باسم اتحاد عموم أمريكا التاسع الذي انعقد في بُوغوتا في دولة كولومبيا. ودخل الميثاق الأساسي للمنظمة حيز التنفيذ في ديسمبر عام 1951م، وعُدِّل هذا الميثاق في فبراير عام 1970م، واتخذ اتحاد عموم أمريكا اسم الأمانة العامة لمنظمة الدول الأمريكية (أو أيه أس).
في بداية عام 1962م صوتت المنظمة بطرد حكومة كوبا من العضوية العاملة. ولكن كوبا نفسها ظلت عضوًا في (أو أيه أس) على الرغم من أن حكومتها لا تستطيع أن تشارك في أنشطة المنظمة.
وفي عام 1965م دفعت الثورة في جمهورية الدومينيكان بالمنظمة إلى تأسيس قوتها العسكرية الأولى. وشاركت في هذه القوة ست دول من أمريكا اللاتينية مع الولايات المتحدة. وعملت هذه القوات بالاشتراك مع لجان المنظمة على إعادة النظام في جمهورية الدومينيكان. وفي عام 1969م عملت (أو أيه أس) بصورة عاجلة على وضع نهاية لغزو هندوراس الذي استمر خمسة أيام من قبل قوات إلسلفادور.
وخلال السبعينيات من القرن العشرين الميلادي أصبح الاهتمام الأول للمنظمة هو حقوق الإنسان.
وقامت لجنة حقوق الإنسان داخل القارة الأمريكية ـ وهي وكالة متخصصة تابعة للمنظمة ـ بالاستفسار عن أعمال الإبعاد السياسي، وأجرت تحقيقات في مجال انتهاكات حقوق الإنسان. كما نشرت اللجنة تقارير حول الاحتيال في الانتخابات، والاعتقال غير القانوني، والتعذيب، والأعمال الوحشية الأخرى.
أخذ نفوذ (أو أيه أس) في التراجع خلال بداية الثمانينيات من القرن العشرين بسبب التدخل المتزايد لوكالات دولية أخرى في شؤون أمريكا اللاتينية. ومن بين هذه الوكالات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.
انضمت كندا إلى (أو أيه أس) عام 1990م.

الأحد، 4 سبتمبر، 2016

القرية الريفيه

القرية هي مكان يتجمع فيه مجموعة من الناس ويستقرون فيه، ويكوّنون فيه مجتمعا خاصا بهم، وعادة ما يكون عدد سكانه يتراوح ما بين المئة والعشرة آلاف. سكان القرى قد يكونون من قبيلة أو عشيرة أو عائلة واحدة، وقد يكونون من عدة عائلات مختلفة.

وعلى الرغم من أن القرية تقام في الغالب في مناطق ريفية زراعية، إلا أنها أحيانا تكون في مناطق حضرية ذات جوار ريفي، مثل قرية صايفي في بيروت بلبنان، وقرية هامبستيد في منطقة لندن. كثيرا ما تضم القرية الواحدة بضع عائلات فقط، كما تتميز بيوتها عادة بالبساطة واعتماد أهلها على المواد البسيطة في البناء، كالطين والخشب، ودائما ما يسكن البيت عائلة واحدة، أو تسكن العائلة الواحدة عدة بيوت متقاربة.

تاريخيا تشكل القرية مجتمعا زراعيا صغيرا، وأحيانا يمثل الحرفيون فيه جزءا واضحا. وحين جائت الثورة الصناعية نمت العديد من القرى وكُونت فيها المصانع التي اجتذبت المزيد من السكان العاملين، وتحولت القرية إلى بلدة أو مدينة كبيرة. وقد حدث تغير تدريجي في أسلوب الحياة في القرى على مستوى العالم نظرا لدخول وسائل الاتصال الحديثة والتكنولوجيا إليها، وإن ظلت على حالها الديمغرافي ذي الكثافة السكانية الضئيلة.

على الرغم من تنوع أشكال القرى، إلا أن معظمها يشترك في صفات محددة منها: صغر الحجم، وقلة عدد السكان، بالإضافة إلى الترابط الاجتماعي الكبير الذي يسود بين أفراد القرية الواحدة خصوصا إذا ما قورنت بالمدينة والمجتمع المدني، كما أن البيوت في القرى تشيد على مقربة من بعضها البعض، ولعل السبب في ذلك هو حب التقارب والمؤانسة بين أفراد القرية الواحدة، أما الأراضي المحيطة بهذا التجمع من المنازل فإنها تستغل للزراعة