أحمد هازل أحمد

الأربعاء، 10 أغسطس، 2016

قريتي الجميله

الريف 
هوأجمل مكان في نظري فيه البساطه والجمال والهدوء والهواء العليل النقي والسماء الصافيه 
نجد أهل الريف أناس يعيشون بسعاده وحب يجتمعون لأقل مناسبه فرحتهم واحده وحزنهم واحد الحياه البسيطه تجعلهم يتمسكون ببعض أكثر ويفتقدون من يغيب عنهم ولو نصف يوم يستنكرون من ذلك لآنهم كل صباح يتزاورون ويشربون القهوة أو الشاي مع بعض أرضهم فيها المزارع الخضراء تفوح برائحة العشب 
الجذاب والزهور العطره جميل صوت خرير الماء الجاري ليسقي النخيل والأشجار ويندمج معه صوت العصافير في الصباح الجميل والنور الساطع 
سعادتهم أن يجلسو تحت ظلال الأشجار ويفترشون الحشائش الخضراء المبلله بقطرات ندى الصباح ويتناولوا وجبة الأفطار ويذهبون الى أعمالهم منهم من يسقي أرضه ويقطف ثمره ومنهم من يرعى قطيعه حياتهم بعيده عن التكلف والترف وهذا هو الذي جعل نفوسهم طيبه وكريمه .
طعامهم اللبن والحليب والتمر والخضروات  والفواكه الطازجه والخبز الذي صنع من الدقيق الكامل لذلك تجدهم نشيطون ويعملون الأعمال الشاقه بدون تكلل وملل الله ما أجمل حياتهم كم تمنيت أن أعيش في الريف لأعيش الحياه الطبيعيه الحقيقيه 
أنا هنا أسأل من منكن تعيش في الريف لتحكي لي كيف تبدأ يومها والله إن ذلك يسعدني شاركوني الحديث أنا بنتظاركن نعم هذه قريتي بني المشطا

ليست هناك تعليقات: