الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2016

منطمة الدول الامــريكـيـة

منظمة الدول الأمريكية هيئة تضم 35 بلدًا أمريكيًا. ومنظمة الدول الأمريكية (أو أيه أس) منظمة إقليمية في إطار الأمم المتحدة. تسعى لتأمين دفاع ذاتي جماعي، وتعاون إقليمي، وتسوية سلمية للخلافات. ويُورد ميثاق المنظمة المبادئ المرشدة للجماعة. وتتضمن أهمية احترام القانون الدولي، والعدالة الاجتماعية، والتعاون الاقتصادي، والمساواة بين جميع الشعوب. كما ينص الميثاق على أن أي عدوان ضد أي بلد أمريكي يُعتبر عدوانًا ضد جميع هذه البلدان.
تُمارس (أو أيه أس) مهماتها من خلال عدة هيئات. تصوغ الجمعية العمومية السياسات الكبرى في جلساتها السنوية. وتستطيع جميع الدول الأعضاء أن تُشارك في هذه الجمعية، ولكل منها  واحد. وتُعالج الاجتماعات الخاصة لـمشاورات وزراء الخارجية المشكلات المُلحة، وخاصة تلك المتعلقة بشؤون الدفاع وحفظ السلام في القارة الأمريكية. والمجلس الدائم الذي يتخذ من واشنطن العاصمة مقرًا لرئاسته، هو الهيئة التنفيذية للمنظمة. وجميع الدول الأعضاء مُمثلة في هذا المجلس. ويُعتبر الممثلون الدبلوماسيون للدول الأعضاء في واشنطن أعضاء في المجلس المذكور. ويُشرف المجلس على أمانة عامة تعد الخطط من أجل جلسات الجمعية العمومية، ولمكاتب المنظمة الإدارية عبر البحار.
ويُنتخب الأمين العام ـ وهو الموظف الإداري الأول في المنظمة ـ لمدة خمس سنوات من قبل الجمعية العمومية. وتعزز المؤتمرات المتخصصة التعاون بين  المنظمة.
شهدت منظمة الدول الأمريكية بداياتها الأولى في المؤتمر الدولي للدول الأمريكية، الذي انعقد في العاصمة الأمريكية واشنطن في عامي 1889 و1890م. وقد أسست الوفود المشاركة الاتحاد الدولي للجمهوريات الأمريكية والمكتب التجاري للجمهوريات الأمريكية مكتبًا مركزيًا لهذا الاتحاد. وقد استبدل هذا المكتب باسم اتحاد عموم أمريكا التاسع الذي انعقد في بُوغوتا في دولة كولومبيا. ودخل الميثاق الأساسي للمنظمة حيز التنفيذ في ديسمبر عام 1951م، وعُدِّل هذا الميثاق في فبراير عام 1970م، واتخذ اتحاد عموم أمريكا اسم الأمانة العامة لمنظمة الدول الأمريكية (أو أيه أس).
في بداية عام 1962م صوتت المنظمة بطرد حكومة كوبا من العضوية العاملة. ولكن كوبا نفسها ظلت عضوًا في (أو أيه أس) على الرغم من أن حكومتها لا تستطيع أن تشارك في أنشطة المنظمة.
وفي عام 1965م دفعت الثورة في جمهورية الدومينيكان بالمنظمة إلى تأسيس قوتها العسكرية الأولى. وشاركت في هذه القوة ست دول من أمريكا اللاتينية مع الولايات المتحدة. وعملت هذه القوات بالاشتراك مع لجان المنظمة على إعادة النظام في جمهورية الدومينيكان. وفي عام 1969م عملت (أو أيه أس) بصورة عاجلة على وضع نهاية لغزو هندوراس الذي استمر خمسة أيام من قبل قوات إلسلفادور.
وخلال السبعينيات من القرن العشرين الميلادي أصبح الاهتمام الأول للمنظمة هو حقوق الإنسان.
وقامت لجنة حقوق الإنسان داخل القارة الأمريكية ـ وهي وكالة متخصصة تابعة للمنظمة ـ بالاستفسار عن أعمال الإبعاد السياسي، وأجرت تحقيقات في مجال انتهاكات حقوق الإنسان. كما نشرت اللجنة تقارير حول الاحتيال في الانتخابات، والاعتقال غير القانوني، والتعذيب، والأعمال الوحشية الأخرى.
أخذ نفوذ (أو أيه أس) في التراجع خلال بداية الثمانينيات من القرن العشرين بسبب التدخل المتزايد لوكالات دولية أخرى في شؤون أمريكا اللاتينية. ومن بين هذه الوكالات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.
انضمت كندا إلى (أو أيه أس) عام 1990م.

ليست هناك تعليقات:

احدث التدوينات

حب الوطن

الوطن، ملجأ القلب والروح، والملاذ الآمن الذي يضمّ أبناءه ويصون كرامتهم وعزتهم، ويمنعهم من ذل التشرّد والحاجة؛ فالوطن أكبر من مجرد المساكن ...